خالد منصور

كاتب، صحفي، مصري، بتاع حقوق انسان، وموظف اممي سابق، ومستشار في الاعلام والتجهيل والحفر والتنزيل

(الفصل ٤) المسلخ البشري

هذا هو الفصل الرابع من كتاب “خلف الستار: وجه اخر لأفغانستان” وهو عن مذكراتي في العمل مع منظمات اغاثة دولية في تلك المنطقة اثناء حكم الطالبان وخلال وبعد الغزو الأمريكي ترتج الطائرة طراز بيتشكرافت وتتمايل وهى تقترب من مطار هيرات. أشعر في بعض اللحظات كما لو كنا داخل سيارة تسير على أحد طرقات أفغانستان الوعرة. …

(الفصل ٤) المسلخ البشري قراءة المزيد »

عمل خيرى ام حق مستحق!؟

عملت سنوات طويلة في برنامج الغذاء العالمي ومع يونيسيف مع رؤساء ملتزمين ومهنيين ولكنهم بوضوح نظروا إلى عملنا في هاتين المنظمتين وغيرها من المنظمات الدولية الشبيهة على انه عمل خير ومساعدات إنسانية وليس دعما لحقوق متفق عليها دوليا للاطفال والجوعي (هناك اتفاقية لحقوق الطفل منذ ١٩٩٠ وقعتها كل دول العالم تقريبا كما ان الحق في …

عمل خيرى ام حق مستحق!؟ قراءة المزيد »

الولايات المتحدة والربيع العربي: الرقص على رمال متحركة ( الجزء 5 من 9)

(نُشرت نسخة اولى من هذا الجزء في صحيفة التحرير في ٨ ديسمبر ٢٠١٣ وللاسف فموقعها الالكتروني غير متاح. وقمت بتعديل بعض البيانات واضافة بعض التطورات اللاحقة) رغم سنوات طويلة من القمع البوليسي المنهجي في تونس، لم تكن هناك بوادر على انفجار وشيك قريب. كان دعم نخبة رجال الاعمال والمؤسسات الأمنية وحلفاء غربيين اهمهم فرنسا لنظام …

الولايات المتحدة والربيع العربي: الرقص على رمال متحركة ( الجزء 5 من 9) قراءة المزيد »

مئات القتلى بقنابل انتحاريين اسلاميين في سريلانكا

أوضاع فيسبوكية:: لا اعرف كيف اعزي اصدقاء سيرلانكيين في التفجيرات المرعبة التي قتلت نحو ٣٠٠ شخصا في كنائس وفنادق عشية الاحتفال بعيد القيامة. ولكني فعلتها كتابة وردوا عليا شاكرين. وذكرني واحد منهم كان مشاركا في الحرب الاهلية في بلاده بتاريخها الدموي منذ تفجر المواجهات بين الاقلية التاميل الهندوسية والاغلبية السنهالية البوذية في اوائل الثماينيات حتى …

مئات القتلى بقنابل انتحاريين اسلاميين في سريلانكا قراءة المزيد »

صوتي الذي ادليت به دون كرتونة!

أوضاع فيسبوكية: لم يقدم لي أحد كرتونة طعام ولم يعترض طريقي أحد ولكن كان هناك طابور شابات (بعد لافتة مكتوب عليها سيدات) وطابور شباب (بعد لافتة مكتوب عليها رجال) وفي كل طابور ١٠-١٥ شخصا كلهم في اوائل العشرينيات واقفين امام المبنى رغم انه لم يكن هناك اي زحام بالداخل. ولم يعترض احد عندما درت حول …

صوتي الذي ادليت به دون كرتونة! قراءة المزيد »

(الفصل ٣) تجاويف في حضن الجبل

هذا هو الفصل الثالث من كتاب “خلف الستار: وجه اخر لأفغانستان” وهو عن مذكراتي في العمل مع منظمات اغاثة دولية في تلك المنطقة اثناء حكم الطالبان وخلال وبعد الغزو الأمريكي سيارتنا التويوتا ِذات الدفع الرباعي من طراز لاندكروزر بضخامتها وجهامتها وإرتفاعها عن بقية السيارات الاخرى تنساب فى هواء شتاء كابول البارد. نترك وراءنا سحابات صغيرة …

(الفصل ٣) تجاويف في حضن الجبل قراءة المزيد »

الولايات المتحدة والربيع العربي: الرقص على رمال متحركة (الجزء 4 من 9)

(نُشرت نسخة أولى من هذه المقالة في صحيفة التحرير في ٥ ديسمبر ٢٠١٣ وللأسف لا يوجد للصحيفة أرشيف الكتروني متاح، وتم تحديث بعض المعلومات في هذه النسخة) منذ ١١ سبتمبر ٢٠٠١، يجتمع أمن إسرائيل وحماية تدفق النفط الخليجي ومحاربة الإرهاب كلها تحت مظلة واحدة بالنسبة لفريق المدرسة الواقعية في وزارة الخارجية والدفاع الأمريكيتين وهي مظلة …

الولايات المتحدة والربيع العربي: الرقص على رمال متحركة (الجزء 4 من 9) قراءة المزيد »

#يسقط_بس .. وها قد سقط البشير فماذا بعد!

(نُشرت هذه القصة بالتزامن على موقعي درج ومدي مصر) تحقق الشعار الذي رفعه المتظاهرون السودانيون السلميون وهو أن يسقط الرئيس بشير و”بس”. كان #يسقط_بس شعارًا عبقريًا لأنه لا يذهب أبعد من مطلب إسقاط رئيس تفاقم فشله في إدارة البلاد اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً. كان الشعار ذكي سياسياً لأنه أغلق الباب أمام عددٍ من ردود الفعل الاستباقية …

#يسقط_بس .. وها قد سقط البشير فماذا بعد! قراءة المزيد »

الولايات المتحدة والربيع العربي: الرقص على رمال متحركة (الحلقة 3 من 9)

( نشرت صحيفة التحرير نسخة سابقة من هذه المقالة في ٣ ديسمبر ٢٠١٣ وللاسف لم يعد هناك ارشيف الكتروني متاح لهذه الصحيفة) هناك آلاف الكتب وأوراق البحث والمقالات الصحفية حول صناعة السياسة الخارجية الأمريكية، عن الخلافات الشخصية والمؤسسية بين وزير الخارجية ومستشار الأمن القومي، أو بين البيت الأبيض والكونجرس، أو بين وزارتي الدفاع والخارجية ومؤسسة …

الولايات المتحدة والربيع العربي: الرقص على رمال متحركة (الحلقة 3 من 9) قراءة المزيد »

(الفصل ٢) الطريق إلى قندهار

هذا هو الفصل الثاني من كتاب “خلف الستار: وجه اخر لأفغانستان” وهو عن مذكراتي في العمل مع منظمات اغاثة دولية في تلك المنطقة اثناء حكم الطالبان وخلال وبعد الغزو الأمريكي كانت الشمس توشك على الإختفاء خلف محال سوبرماركت –  وهو السوق الكبير المواجه لمكتبي فى إسلام أباد – عندما تلقيت إتصالاً هاتفياً. سنذهب إلى قندهار …

(الفصل ٢) الطريق إلى قندهار قراءة المزيد »