من يتحدث في الشأن العام؟

نٌشر في موقع درج أول ديسمبر ٢٠١٩

نقلت صحيفة يومية عن مفتي الجمهورية المصرية أن “الشأن العام لم يعد مجالاً لأي أنسان أن يتحدث فيه” وأن “من يتحدث ويحلل الأمور الدينية أو الاقتصادية أو البيئية أو الهندسية وغيرها وهو ليس من أهل هذا التخصص … من شأنه أن يثير القلاقل … ويجعل الناس في حالة اضطراب وتشتت … وقد يحدث هذا فتنة في البلاد.” وتأتي تصريحات المفتي مع اهتمام شديد مستمر من النخبة الحاكمة في مصر، وفي أنحاء العالم. وذلك بإحكام السيطرة على ما يمكن قوله وما لا يمكن قوله في المجال العام، سواء من طريق التحكم بمنصات الحديث العام بما يشمل وسائل التواصل الاجتماعي التقليدية والإلكترونية، أو التحكم بمواضيع المنصات الإعلامية القائمة، سواء المطبوعة أو المتاحة على الشبكة العنكبوتية، بل وبمن يُسمح له بالكتابة أو التحدث في هذه المنصات أو الإدلاء برأيه، أو من طريق وصم المخالفين كما يفعل ترامب، بأنهم مجرد أبواق أخبار كاذبة Fake News.

متابعة قراءة من يتحدث في الشأن العام؟

حالات فيسبوكية (١-١٥ نوفمبر)

١٣ نوفمبر – “في أثر عنايات الزيات” سيكون من اهم الكتب العربية التي صدرت في ٢٠١٩. تنطلق ايمان مرسال من رواية اشترتها بالصدفة في القاهرة، إلى شغف مقيم بحياة وانتحار كاتبتها، عنايات الزيات (١٩٣٦-١٩٦٣)، شغف أكاديمي وشخصي وعاطفي وعقلي. ولع دام سنوات طويلة حتى ظهر الكتاب. بحث ذهب بإيمان لتواريخ باشوات، من بينهم جد عنايات الأكبر، باشوات من اصول تركية وجركسية ومنهم من صار مسؤولا ووزيرا ومنهم من اخصاه جنوده وتركوا جثته للحيوانات بعد حملة عسكرية فاشلة في الحبشة، محادثات هاتفية وحوارات غنية مع صديقة عنايات الوحيدة، الممثلة نادية لطفي (بولا)، ومع نعم الباز التي كشفت ان الناشر الحكومي ربما غير نهاية رواية عنايات”الحب والصمت” ليجعلها تمجد حركة الضباط في ١٩٥٢ بفجاجة من اجل تمرير نشرها في ١٩٦٧ . في الكتاب حواديت عن لقاءات عنايات القصيرة الفاشلة مع انيس منصور ويوسف السباعي من اجل نشر أعمالها، وكيف تذكرونها لاحقا في أحاديثهم وكتاباتهم، حواديت عن والدها وشقيقتيها وعن شخصيات عبرت حياتها سريعا، واخرى اقامت رغم انها كانت قد ماتت فعليا من سنوات مثل جماعة من الباحثين والعلماء الالمان التي عاشت في مصر الاربعينيات والخمسينيات (كانت عنايات تعد لروايتها الثانية عن احدهم ويدعى لودفيج كايمر ومات عام ١٩٥٧)، وعن زواجها الفاشل وابنها الذي كان مصدر سعادة وخوف عميق وهو من تحدثت اليه وعن حبها له في خطاب انتحارها القصير (هو نفسه مات ربما منتحرا في ١٩٨٣ بعدها بعشرين عاما). 

متابعة قراءة حالات فيسبوكية (١-١٥ نوفمبر)

الفصل (١١) محطة أخيرة

هذا هو الفصل الحادي عشر والأخير من كتابي “خلف الستار: وجه آخر لأفغانستان” ويدور حول سنوات عملي في منظمات اغاثة في افغانستان ودول مجاورة اثناء وبعد حكم الطالبان. 

ها هو كتاب آخر عن أفغانستان أتمنى ألا يكون قد سقط بدوره فى غرفة المرايا الشريرة التى تشوه الواقع والبشر بل والكتاب أنفسهم، عندما يعيش المرء فى أفغانستان او يكتب عنها. صارت تلك البلاد واقعة طوال الوقت تحت عدسات المجاهر الإنتقائية لمئات الصحفيين والكتاب والمحللين وكاتبي تقارير المخابرات.  فى الثمانينيات كان الخطاب السائد فى الكتب عن أفغانستان (ومعظمها صادر فى الغرب) بإستثناء الكتابات الأكاديمية الرصينة يصور المجاهدين إما على أنهم عودة الى عصر ذهبي لإسلام قادر وقوي أو على أنهم ميليشيات مدافعة عن أرضها فى وجه طغيان نظام حكم شيوعي قمعي مستند إلى دعم إمبراطورية السوفييت الشريرة. هناك بعض الحق فى هذا الخطاب ولكنه قاصر. عشرات الكتب والمقالات تنتمى إلى هذا الخطاب وصار افضل أستعمال لها الآن هو إعادة تدوير ورقها لصنع كراسات للاطفال.


متابعة قراءة الفصل (١١) محطة أخيرة

الفصل (١٠): أذربيجـــــــان

هذا هو الفصل العاشر من كتابي “خلف الستار: وجه آخر لأفغانستان” ويدور حول سنوات عملي في منظمات اغاثة في افغانستان ودول مجاورة اثناء وبعد حكم الطالبان. 

وصلت إلى باكو فجراً بعد يومين طويلين فى اسطنبول لحضور مؤتمر هناك حول الإسلام والعمل الإنساني. درت كثيراً فى شوارع إسطنبول. مثلها مثل مدن أخرى كثيرة صرت أزورها سريعاً بحكم عملي ولا تترك فى إلا أثر البطاقات البريدية، قباب آية صوفيا ومآذن السلطان احمد والمطاعم الممتلئة بالبشر والدخان والنساء المتحجبات تسرن فى الشوارع إلى جوار مرتديات المينى جيب. كم ندعي أننا زرنا مدنأ ونحن لم نرها، أو لم نر منها سوى شارع السياح الرئيسى المعالم الكبرى، ومطعما او اثنين، وتحدثنا مع عابر طريق دلنا على الطريق الى المترو! قضيت يومي إسطنبول فى فندق قرب المطار، وتحديداً فى قاعة مؤتمرات نتحاور أنا وعشرات من ممثلى المنظمات الخيرية الإسلامية حول ما تعرضت له هذه المنظمات من تضييق وتشديد، عقب هجمات 11 سبتمبر الارهابية، وخاصة القيود المشددة التى وضعتها عليها حكومات الدول الإسلامية الغنية لرصد ما تجمعه من أموال (أو وضع قيود تشل قدرتها على جمع الأموال) ورصد ما تنفقه وأين ولماذا؟ 

متابعة قراءة الفصل (١٠): أذربيجـــــــان

حالات فيسبوكية (٢٣ – ٣١ اكتوبر)

من خطابات روزا لوكسمبورغ من السجن
روزا لوكسمبورغ


٣١ اكتوبر – في الربيع الماضي وبينما كنت أمشي في طريق هادىء ساكن، عائدة من نزهتي الريفية، رأيت بقعة سوداء صغيرة على الأرض. انحنيت إلى الأمام، وإذ بي أرى مأساة بكماء تحدث. خنفساء ملقية على ظهرها تلوّح بقوائمها عاجزة، بينما يحتشد حولها جمع من النمل يلتهمونها حيّةًً! أصابني الرعب، فأخذت منديلي من جيبي ورحت أبعدُّ النملات الصغيرات المتوحشة عنها. لكن النملات كانت عنيدة ومتشبثة إلى درجة أن الأمر استغرق مني بعض الوقت قبل أن احرر الخنفساء البائسة . وعندما وضعتها على مسافة أمنة بين الأعشاب، أدركت أن اثنين من قوائمها كانتا قد قُضمتا بالكامل … هربت من المشهد وأنا أشعر بأني أسديت خدمة مُريبة وملتبسة.” خطاب من سجنها كتبته المناضلة والمفكرة الشيوعية روزا لوكسمبورغ لصديقة في ٢ مايو ١٩١٧ وتلخص فيه معضلة كبيرة تواجه كل من يريد التدخل في مواقف معقدة مدفوعا بحس إنساني وبقيمة عليّا للحياة وللعدل ولمقاومة العدوان. سآخذ دائماً، وما استطعت، صف روزا واساعد الخنفساء واتعايش مع شعوري بالالتباس. رابط مقتطفات الخطابات: https://www.bidayatmag.com/node/982
شكرا ل Bidayat مجلة بدايات وللمحرر Fawwaz Traboulsi ولعددها الخاص عن روزا الحمراء التي قادت ثورة ولناشري النسخة المصرية في دار المرايا للإنتاج الثقافي

متابعة قراءة حالات فيسبوكية (٢٣ – ٣١ اكتوبر)

مصر وإثيوبيا: نيل مهدد بالجفاف وسد نهضة متعثر

نُشر في موقع درج يوم ٢٧ اكتوبر ٢٠١٩

تردد هزيم رعد وفرقعات في سماء العلاقات الديبلوماسية بين أديس ابابا والقاهرة في منتصف تشرين أول/ أكتوبر. وتبارت وسائل إعلام مصرية وخصوم سياسيون إثيوبيون معادون لرئيس وزراء صاروخي الصعود في تصوير العاصفة المارة بسرعة على أنها طبول حرب، وليست مجرد ألعاب نارية معتادة تسبق الجلوس الى مائدة تفاوض. وبعدها بساعات في منتجع سوتشي على البحر الأسود التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في اجتماع شجع عليه مضيفهما الرئيس فلاديمير بوتين. وبعد 45 دقيقة اتفقا على استئناف محادثات لجنة فنية مشتركة وصلت إلى طريق مسدود منذ أسابيع، بعدما اختلف الطرفان ثانية حول سرعة وطريقة ملء خزان سد النهضة العملاق على النيل الأزرق في إثيوبيا.

قد تصل تلك اللجنة إلى حل وسط، وبخاصة مع بعض الضغط الروسي والمباركة الأميركية، إذ أعلنت مصر أن واشنطن عرضت استضافة اجتماع ثلاثي لوزير خارجيتها مع نظيريه الإثيوبي والسوداني قريباً. ولكن سد النهضة لن يتوقف على الأرجح إلا إذا انهار النظام الإثيوبي الحاكم، بينما لن تفلت مصر في الأغلب من جفاف محدق بها، إلا إذا وجدت مصادر مائية أخرى واستعمالات أكثر كفاءة لمواردها المائية وهو أمر سيكلف مليارات الدولارات، ويتطلب وضع سياسات واضحة ومقبولة.

متابعة قراءة مصر وإثيوبيا: نيل مهدد بالجفاف وسد نهضة متعثر

(الفصل ٩) إيران

هذا هو الفصل التاسع من كتاب “خلف الستار: وجه اخر لأفغانستان” وهو عن مذكراتي في العمل مع منظمات اغاثة دولية في تلك المنطقة اثناء حكم الطالبان وخلال وبعد الغزو الأمريكي .

على مدخل الفندق الذى نزلت فيه فى أول زيارة لطهران ضحك سليمى نعمين وهو يقول أنه اكتشف حلاً بسيطاً لمشكلة العلاقات المصرية الايرانية. ينبغي على الأيرانيين والمصريين أن يقوموا بعملية تبادل سريعة تمنح فيها طهران مصر كل لافتات شارع خالد الاسلامبولي (قاتل الرئيس المصرى محمد انور السادات والذى يحمل أحد شوارع طهران إسمه) وفى المقابل تعيد مصر الشاه الى إيران. لم أفهم. الشاه مات. لا أستطيع ان أتصور ماذا قد تستفيد ايران من إستعادة جثمان اخر حكام الاسرة البهلوية التى حكمت البلاد لمعظم القرن الماضى وانتهت على يد ثورة الامام الخمينى فى عام 1979. أمر مزعج للقاهرة الرسمية أن يكون هناك شارع فى طهران يحمل اسم من قتل رئيس مصر، ولكن ماذا ستفعل طهران بالجثمان. لاحظ صديقى نعمين الحيرة على وجهى فأستمر ضاحكا: “خلافاتنا حول موتى، سنعطيكم اللافتة واعطونا الجثمان.”

رجل دين ايراني يسير تحت لافتة شارع خالد الاسلامبولي بعد يوم واحد من قرار مجلس المدنية تغييره الى شارع “انتفاضة”
متابعة قراءة (الفصل ٩) إيران

حالات فيسبوكية (١٢-٢٢ اكتوبر)

٢٢ اكتوبر – “القضية ليست 6 دولارات تضاف إلى فاتورة هاتف هي أصلاً من الأغلى في العالم، إنما كفر تام بدولة مفلسة، فاسدة وعاجزة وسلطة لا يتفوق على وقاحتها سوى غبائها، لم تترك للبنانيين، كل اللبنانيين مكاناً الا وحاصرتهم فيه…” عن الثورة التي جعلت اللبنانيين شعبا واحدا حتى لو ظلت الطائفية وإغوائها الفاشل وسلاحها المدمر وزعرانها كامنين مثل الضباع في الزوايا يتحينون فرص الانقضاض في الظلام عالية إبراهيم بكل براعة تصف لنا ما يحدث في لبنان 

متابعة قراءة حالات فيسبوكية (١٢-٢٢ اكتوبر)

هيلا هيلا وهيلا هيلا هو … الزعيم والشتيمة في تظاهرات الثورات

نُشر في درج ٢١ اكتوبر ٢٠١٩

ارتجت ساحات لبنان تحت أقدام أكثر من مليون مواطن خرجوا إلى الشوارع، ليحتجوا على تردي الأحوال المعيشية وتفشي الفساد، ولكن ما زلزل مراكز السلطة والقوة الموزعة طائفياً في هذا البلد، كان في الأغلب قائمة منتقاة من الشتائم والسباب، انهمرت من دون انقطاع من حناجر المحتجين لتمزق هالة القداسة المحيطة بالقادة السياسيين وعائلاتهم، من الرئيس الجنرال إلى الشيخ رئيس الوزراء ومروراً بالأستاذ صاحب توكيل الأمل ونهاية بزعيم النصر الإلهي الذي لا منصب له ولكنه يهيمن على الحياة السياسية.

متابعة قراءة هيلا هيلا وهيلا هيلا هو … الزعيم والشتيمة في تظاهرات الثورات

السيرك الأميركي: عندما تداهمكم الأفيال وترفسكم الحمير!

نُشر في درج يوم ٢٠ اكتوبر ٢٠١٩

كان الرئيس دونالد ترامب مدفوعاً بوعود انتخابية قطعها على نفسه عندما قرر سحب ألف جندي أميركي من منطقة الجزيرة في شمال شرقي سوريا، وتركها مستباحة لغزو تركي يستهدف القوات الكردية هناك في مستهل تشرين الأول/ أكتوبر. ولكن الرئيس الأميركي الفظ كان أيضاً يعبر عن الوعود ذاتها، عندما قرر إرسال 3000 جندي أميركي إلى السعودية، في الشهر ذاته!

متابعة قراءة السيرك الأميركي: عندما تداهمكم الأفيال وترفسكم الحمير!