سوريا

السيرك الأميركي: عندما تداهمكم الأفيال وترفسكم الحمير!

نُشر في درج يوم ٢٠ اكتوبر ٢٠١٩ كان الرئيس دونالد ترامب مدفوعاً بوعود انتخابية قطعها على نفسه عندما قرر سحب ألف جندي أميركي من منطقة الجزيرة في شمال شرقي سوريا، وتركها مستباحة لغزو تركي يستهدف القوات الكردية هناك في مستهل تشرين الأول/ أكتوبر. ولكن الرئيس الأميركي الفظ كان أيضاً يعبر عن الوعود ذاتها، عندما قرر …

السيرك الأميركي: عندما تداهمكم الأفيال وترفسكم الحمير! قراءة المزيد »

هل وصل صراخ إدلب إلى الأمم المتحدة؟

نٌشر هذا التعليق على درج يوم ٢٥ سبتمبر ٢٠١٩ صارت مأساة المدنيين في محافظة إدلب في شمال غربي سوريا ربما أعمق مما يمكن تجاهله مع منتصف صيف 2019، حتى في عالم تفيض عليه صور المعاناة المتدفقة عبر الشاشات وتخدّره. وتحركت عجلات المنظمات الدولية والديبلوماسية الحكومية في دول عدة منذ أيار/ مايو، فهل هذا تحول مهم؟ …

هل وصل صراخ إدلب إلى الأمم المتحدة؟ قراءة المزيد »

علام يحصل الاسد مقابل جثة زاخاري؟

“ماهو هو ثمن رفات الممانعة؟” مقالة بديعة لحازم الامين في موقع الحرة عن الصفقة المحتملة بين دمشق وتل ابيب عبر موسكو، صفقة قد يكون بشار الأسد يشتري من خلالها زمنا اطول في القصر ما هو ثمن رفات الممانعة؟ ما هو سر الهدية الروسية الكبرى لتل أبيب؟ إسرائيل استعادت رفات الرقيب زخاري بوميل الذي قتل في …

علام يحصل الاسد مقابل جثة زاخاري؟ قراءة المزيد »

من المسؤول عن ضياع الجولان؟

اوضاع فيسبوكية: تحتل اسرائيل ١٢٠٠ كيلومتر مربع من مرتفعات الجولان السورية منذ هزيمة ١٩٦٧ وتلك تقريبا ثلاثة اضعاف مساحة قطاع غزة المحتل. ولكن من سكانها السوريين الاصليين لم يعد في المرتفعات المحتلة سوى نحو ٢٠ الف معظمهم دروز واقليتهم علويون بينما عدد الفلسطينيين في قطاع غزة المحتل يقارب المليونين! وبمناسبة هدية ترامب لحليفه البلطجي بنجامين …

من المسؤول عن ضياع الجولان؟ قراءة المزيد »

معركة أخيرة من قلب حجر أسود صُنع في الشام!

(منشور في درج بتاريخ ٢٥ مايو ٢٠١٨) تمكن القصف العنيف من جانب القوات السورية، وربما حلفائها، في حي الحجر الأسود، جنوب دمشق العاصمة، من التخلص من آخر جيوب “داعش”، بل والمعارضة الإسلاموية المسلحة كلها تقريباً في الحزام المحيط بعاصمة بشار الأسد. تراجع وجود تنظيم “داعش” في هذا الحي ومخيم اليرموك الفلسطيني المجاور منذ خروج مسلحي …

معركة أخيرة من قلب حجر أسود صُنع في الشام! قراءة المزيد »