كتاب محمود حسين عن “القرآن”

“القرآن” لمحمود حسين كتاب صغير بديع لمن لا يعرفون الكثير عن علوم القرآن. علوم القرآن التي يتناولها الكتاب بتلخيص (منحاز بوضوح لفكر المعتزلة) هي باختصار نزول القرآن وترتيبه، وجمعه وكتابته، وقراءاته وتجويده، والناسخ والمنسوخ، وأسباب النزول.

فكر المعتزلة ببساطة والذي سيطر لعقود قليلة في التاريخ العباسي على “علماء” الدين والفقهاء ثم انزوى ليسيطر الحنابلة والاشاعرة مبني في تلك المسألة على ان القرآن مخلوق وان آياته مرتبطة بتاريخ نزولها ولذا فالتأويل والتفسير والاجتهاد وغيره من سبل اعمال العقل على النص مهمة للغاية لديهم بينما هي ابواب اقل اهمية بكثير او مغلقة بالضبة والمفتاح عند الاخرين والسائدين والمسيطرين حاليا من ديوباندية جنوب اسيا لوهابية الجزيرة لسلفية مصر ومن الازهر الى مدارس الطالبان.

الكتاب بسيط ولكن دون اخلال ومدخل طيب لغير المتخصصين ويعتمد بشكل اساسي على المراجع الاساسية وخاصة علي بن احمد الواحدي فيما يتعلق باسباب النزول ثم العمد وهم الطبري و والزمخشري والماوردي والسيوطي والضحاك بن مزاحم الهلالي ومقاتل بن سليمان.

لا يعيب الكتاب سوى دار النشر الحقيقة حيث يعاني من اخطاء مطبعية مهمة نقلت كلمات عن مواضعها او صار مكانها ممسوحا وهو اهمال جسيم الحقيقة في كتاب مهم.

محمود حسين هو اسم مستعار ينشر تحته مؤلفان مصريان سويا بالفرنسية وهما عادل رفعت وبهجت النادي. سُجنا ايام عبد الناصر من ١٩٥٩ حتى ١٩٦٤ ثم انتقلا لفرنسا وعملا عشرين عاما في اليونيسكو وهما يكتبان سويا لينجزا عدة كتب سياسية مهمة عن التحليل الطبقي لمصر وغيرها من المواضيع ومن بين اخر كتاباتهما (أو كتاباته) رواية مشتركة عن ذكريات السجن بعنوان “تحدي الألهة” وكتاب عن سيرة النبي محمد.

شكرا ل Khaled Khamissi على تنبيهي لهذا الكتاب واهدائي النسخة التي قرأتها.

نُشرت بواسطة

خالد منصور

كاتب، صحفي، مصري، بتاع حقوق انسان، وموظف اممي سابق، ومستشار في الاعلام والتجهيل والحفر والتنزيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *