المسلخ البشري

هذا هو الفصل الرابع من كتاب “خلف الستار: وجه اخر لأفغانستان” وهو عن مذكراتي في العمل مع منظمات اغاثة دولية في تلك المنطقة اثناء حكم الطالبان وخلال وبعد الغزو الأمريكي

ترتج الطائرة طراز بيتشكرافت وتتمايل وهى تقترب من مطار هيرات. أشعر في بعض اللحظات كما لو كنا داخل سيارة تسير على أحد طرقات أفغانستان الوعرة. السحب الكثيفة قطع قطن مندوف تحجب عنا رؤية المدينة في الدقائق الأخيرة للرحلة. يتحول السحاب تدريجياً إلى ضباب خفيف يلتف حول قمم جبال قريبة قبل ان تنجلي الرؤية قليلا لنرى الممر ونهبط. ما زالت فى مطار هيرات بعض المباني القائمة والمكاتب، وقائد، وطائرات عسكرية يبدو أنها لا تزال قادرة على التحليق. أما بوابة المطار فهي سلسلة حديدية غليظة تمتد بين عامودين ضخمين، ويحرسها أحد رجال الطالبان دون سلاح، وقد استقر سريره على السطح المنخفض لحجرة صغيرة مجاورة للمدخل البدائي.

متابعة قراءة “المسلخ البشري”

علام يحصل الاسد مقابل جثة زاخاري؟

“ماهو هو ثمن رفات الممانعة؟” مقالة بديعة لحازم الامين في موقع الحرة عن الصفقة المحتملة بين دمشق وتل ابيب عبر موسكو، صفقة قد يكون بشار الأسد يشتري من خلالها زمنا اطول في القصر

ما هو ثمن رفات الممانعة؟

ما هو سر الهدية الروسية الكبرى لتل أبيب؟ إسرائيل استعادت رفات الرقيب زخاري بوميل الذي قتل في معركة السلطان يعقوب في لبنان في العام 1982. في حينها قُتل ثلاثة جنود إسرائيليين، وغَنِم الجيش السوري في حينها الدبابة التي كانوا على متنها. في العام 2016 أهدى بوتين نتانياهو تلك الدبابة، وها هو اليوم يهديه رفات الجندي الأول من بين الجنود الثلاثة، والأرجح أن البحث مستمر عن رفاتي الجنديين الآخرين! الهدية كبيرة، والوجدان الإسرائيلي ينبض كله عندما ينجح باستعادة جثة جندي. لكن السؤال يبقى عن الثمن الذي ستتقاضاه موسكو ومن ورائها النظام في سوريا لقاء هذه الالتفاتة نحو تل أبيب. الأوركسترا الديبلوماسية في تل أبيب عزفت بالأمس لحن انتصار بطعم خاص. نتانياهو في طريقه لشكر موسكو، وقال بهذه المناسبة: “أشكر الموساد والشاباك والاستخبارات العسكرية وجيش الدفاع على ما قاموا به من أجل استعادة زخاري إلى إسرائيل. شملت هذه الجهود عملية ديبلوماسية واسعة النطاق سيتم سرد تفاصيلها مستقبلا”.موسكو تريد أن تشيد نظام أمان حول رئيس تشعر أنه يرتج على كرسيه

متابعة قراءة “علام يحصل الاسد مقابل جثة زاخاري؟”