“الحرب على الإرهاب”.. هل يمكن أن تدعم أعداءها؟

(منشور في مدى مصر ٣ اغسطس ٢٠١٥)

جاءت عملية الاغتيال الدموية للنائب العام المصري هشام بركات وتصاعد هجمات مسلحي تنظيم “ولاية سيناء” على رجال الأمن، لتصب مزيدًا من الزيت على نار الغضب، وتتعالى دعوات القصاص من المشتبه في ضلوعهم في أعمال إرهابية، والجماعات التي تدعمهم في برامج محطات التليفزيون المصرية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي. ويبدو النظام المصري وكأنه يغذي ضربات طبول الانتقام ويستجيب لها في  الوقت نفسه، وأعلن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي أن “يد العدالة الناجزة مغلولة بالقوانين”. وسرعان ما تم تدبيج مشروع قانون جديد لمكافحة الإرهاب يتناقض مع عدد من مبادئ المحاكمات السليمة والعادلة المستقرة في العرف القانوني.

متابعة قراءة “الحرب على الإرهاب”.. هل يمكن أن تدعم أعداءها؟